بنت الفنانة ياسمين صبري تظهر لاول مرة
شاهد الصوره الاول ل تيا ابنة الفنانة ياسمين صبري
اوراق برس من مواقع
مصور يمني يفوز. من بين مصورين اماراتي وروسي وفلبيني وهندي وسوري في تصوير الطيران بدبي
مصور يمني يفوز. من بين مصورين اماراتي وروسي وفلبيني وهندي وسوري في تصوير الطيران بدبي
والدة كرستيانو رونالدو ترفض زواجه من جورجينا لن تصدق لماذا
اوراق برس من مواقع
خارج عن المألوف
شاهد صور لفندق وناطحت سحاب عجيبة يتم عملها بدولة عربية
اوراق برس من شبكة المهندسون المتحدون
تهريب قبر أثري يمني من الجوف إلى فرنسا اقرأ من هربها وكيف تدخلت امريكا
تهريب قبر أثري يمني من الجوف إلى فرنسا اقرأ من هربها وكيف تدخلت امريكا
شاهد صورة اندر السيارات والحبات القديمة والنادرة بصنعاء
اوراق برس صنعاء
محطة شمسية هندية تقترب من نقطة التوازن بين الأرض والشمس
اوراق برس من وكالة سبأ
توقعات باارتفاع التجارة بين روسيا والصين الى مليارت الدولارات
اوراق برس من وكالة سبأ
هذه قصةمحاربةرجل الدولة يوسف زبارة ومحاولة لافشال توجيهات ابوجبريل لصالح الفسده الجدد
احمو هذا الرجل.. الصحفي البرلماني الناشط والحقوقي «الملفت» فقد «حمته» حكومات سابقه
زوجات خائنات
قصتي... والطفل بائع السمسم في صنعاء
سبأ عبدالرحمن القوسي وعلى عبدالله صالح والح و ث ي والاحمر .. فأين الوطنية؟
ماهي قصة رئيس التحرير والشهيد الخيواني

 - لاول مرةمنذ2013تعيين سفيرة امريكية من اصل عراقي جديدة في مصرخلال الحرب على غزه لماذا؟

- لاول مرةمنذ2013تعيين سفيرة امريكية من اصل عراقي جديدة في مصرخلال الحرب على غزه لماذا؟
الإثنين, 13-نوفمبر-2023

اخيرا تم تعيين سفيره جديدة في مصر بعد ان كان هناك قائم باعمال منذ 2013 بدلا عن السفيره السابقه ((آن باترسون ))التي توصف بنها اخوانيه صهيونيه وفق عدد من المصررين الذين عارضوا تعيينها عام 2011 ،  ولم يرحب بها الا الاخوان لكن ثوار30يونيو الذين اطاحوا بحكم الاخوان رفعوا صورها وعليها علمة اكس مطابين بطردها .. واشتهرت بدعمها للصهيونيه والاخوان.


غادرت القاهرة، ا الجمعة30اغسطس 2013، السفيرة الأميركية آن باترسون، بعد انتهاء فترة عملها بالقاهرة التي استمرت 26 شهراً في أقصر مدة تقضيها كسفيرة لبلادها في الخارج.


وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أبلغت نظيرتها المصرية بانتهاء فترة عمل باترسون في القاهرة، وأنه سيتم تعيين ديفيد ساترفيلد، مدير القوة متعددة الجنسيات في سيناء، قائماً بالأعمال لحين تعيين سفير جديد، وذلك بحسب ما ورد في صحيفة "اليوم السابع".


وعلى الرغم من حصول باترسون على تأييد كافة السياسيين الأميركيين قبل تعيينها، ووصف الخارجية الأميركية لها بأنها واحدة من أفضل السفراء في العالم وأكثرهم خبرة واحتراماً، وموافقة مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع على تعيينها في القاهرة لأنها الأقدر على التعامل مع المرحلة التي تمر بها مصر بعد نجاحها في باكستان، كما أنها خدمت في بلدان مرت بأوضاع من عدم الاستقرار وتصارع القوى السياسية مثل السلفادور وكولومبيا، إلا أنها قوبلت بعاصفة من الرفض من قبل جميع فئات الشعب المصري قبل وصولها.

وبعد وصولها في يونيو/حزيران 2011 والهجوم عليها لا ينقطع، وأطلقت دعوات لمقاطعتها بعد أشهر قليلة من وجودها في مصر، وازدادت مع مرور الوقت حتى وصلت إلى المطالبة بطردها باعتبارها غير مرغوب فيها، وأنها تعمل لصالح جماعة الإخوان المسلمين لتحقيق المصالح الأميركية التي تعتبر ضد المصالح المصرية، كما أنها تتدخل في الشؤون الداخلية لمصر، وتريد تحويل مصر للنموذج الباكستاني، وأنها وضعت يدها في يد الإخوان لتحقيق أهداف أميركا في الشرق الأوسط ونشر الفوضى، وأطلق عليها نشطاء سياسيون لقب المندوب السامي الأميركي في مصر مقارنة بلقب المندوب السامي البريطاني إبان الاحتلال البريطاني لمصر.

وفي ثورة 30 يونيو، رفع المصريون صورها في الميادين وعليها علامة (x) استنكرتها وزارة الخارجية الأميركية، كما أنها شككت في جدوى مظاهرات 30 يونيو، وحثت القوى الليبرالية على عدم المشاركة فيها، وقالت إن محمد مرسي جاء بصناديق الانتخابات، وهي التي تبعده وليس المظاهرات.


اليوم. وخلال حرب غزة. تم تعيبن الطفلة الصغيرة التي هاجرت مع عائلتها من كردستان العراق نحو الولايات المتحدة قبل قرابة نصف قرن، ها هي تعود للمنطقة سفيرة لواشنطن في العاصمة المصرية القاهرة.


هي الكردية العراقية هيرو مصطفى، التي أعلنت الخارجية الأميركية، عن تعيينها سفيرة، وذلك في بيان جاء فيه :"أدت السفيرة هيرو مصطفى جارج اليمين الدستورية كسفيرة جديدة للولايات المتحدة لدى مصر، ستقود جارج السفارة الأميركية بالقاهرة خلال فترة حاسمة في العلاقة الثنائية الاستراتيجية بين الولايات المتحدة ومصر، وستعمل على دفع الجهود المشتركة من أجل تعزيز الاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة".


سيرة حافلة


 




شغلت مصطفى منصب سفيرة الولايات المتحدة لدى بلغاريا من 2019 إلى 2023، ونائبة رئيس البعثة في سفارة الولايات المتحدة في لشبونة بالبرتغال، ومستشارة الوزير السياسية في سفارة الولايات المتحدة في نيودلهي بالهند.


وفي وقت سابق، عملت في مكتب نائب الرئيس جو بايدن في القضايا المتعلقة بالشرق الأوسط وجنوب ووسط آسيا.


وشملت مهامها الأخرى في واشنطن، بحسب ما نشر في الموقع الرسمي للبيت الأبيض، منصب نائب مدير مكتب أفغانستان، ومستشار الشرق الأوسط في مكتب وكيل الوزارة للشؤون السياسية، ومدير شؤون إيران، والشؤون الإسرائيلية الفلسطينية، كما عملت في الأردن بمجلس الأمن القومي، فضلا عن مدير مجلس الأمن القومي للعراق وأفغانستان.


وعملت مصطفى أيضا في الخارج كمنسقة مدنية أميركية رئيسية في الموصل بالعراق، ومسؤولة قنصلية في بيروت بلبنان، ومسؤولة سياسية في أثينا باليونان.


وحصلت على جائزة "ماتيلدا دبليو سينكلير" لإنجازها المتفوق في اللغات الأجنبية، إذ تتحدث الكردية والعربية والفارسية واليونانية والهندية والبلغارية والبرتغالية إلى جانب الإنجليزية.


وعند توليها منصب السفيرة الأميركية في بلغاريا، كتبت مصطفى على الموقع الرسمي للسفارة هناك، في عام 2019، معبرة عن فخرها بكونها أول أميركية من أصل كردي يتم ترشيحها كسفيرة.

ولدت هيرو قادر مصطفى في مدينة أربيل بإقليم كردستان العراق، عام 1973، لتتقدم عائلتها بعدها بثلاث سنوات بطلب لجوء إلى الولايات المتحدة.

يذكر البيت الأبيض أن مصطفى نشأت في ولاية داكوتا الشمالية، وحصلت على بكالوريوس من كلية الخدمة الخارجية بجامعة جورج تاون، وماجستير من جامعة برينستون.

تقول مؤسسة كارنيغي على موقعها الرسمي إن مصطفى المولودة في العراق، عندما كانت في الثانية من عمرها، هربت مع عائلتها من كردستان العراق في ظل نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

أمضت مع عائلتها السنتين التاليتين في مخيمات اللاجئين في إيران، حتى تمت الموافقة على لجوء الأسرة إلى الولايات المتحدة.

تزوجت من شخص ذو أصول هندية يدعى، رافنييش جارج، ولديهما طفلتين، أريانا 9 أعوام، وأشنا 7 أعوام، بحسب الموقع الرسمي للسفارة الأميركية في بلغاريا.

وكانت قصة عائلتها المهاجرة موضوع الفيلم الوثائقي "البطلة الأميركية" American Hero، بحسب البيت الأبيض.


يقول الأكاديمي العراقي وأستاذ العلوم السياسية فاروق عبدول، في حديث مع موقع سكاي نيوز عربية :


هو تعيين مدروس وفي محله، فصحيح أن السفيرة تعيش في أميركا منذ صغرها لكنها مع ذلك تتحدر من أصول كردية عراقية، ما يجعلها أكثر تماسا مع الاجتماع والثقافة السياسية في مصر والمنطقة، وأكثر قدرة على مد الجسور مع مصر والعالم العربي وتفهم طبيعة الاختلافات في وجهات النظر والتقييم.

مصر تحظى بأهمية خاصة لدى واضعي السياسات ومهندسي الدبلوماسية في واشنطن ومختلف العواصم الكبرى، بالنظر لموقعها الجيو استراتيجي المركزي كحلقة وصل بين إفريقيا وآسيا وأوروبا، إضافة لثقلها الديمغرافي.

هذا القرار يحمل جملة رسائل مهمة، أبرزها أن المرأة العراقية والشرقية عامة جديرة بتبوء أهم المناصب وأكثرها حساسية حتى، فنحن نتحدث هنا عن تعيين سفيرة الدولة العظمى الأقوى في العالم لدى الدولة العربية الأكبر من حيث السكان، وهو ولا شك منصب مهم ومحوري في الهرم الدبلوماسي الأميركي.

بدوره يقول الدبلوماسي العراقي السابق غازي فيصل، في لقاء مع موقع سكاي نيوز عربية:


لا شك أن هذا التعيين مهم جدا في ظل ما تعيشه المنطقة من تحولات وأزمات، وهو يعكس رغبة أميركية لتطوير العلاقات وتمتينها مع مصر الدولة العربية المحورية، وبما تحظى به كذلك من دور إفريقي وعالمي يرفده عمق حضاري عريق، يجعل منها بوابة على العالم العربي والشرق عامة.

هي رسالة إيجابية ترسلها واشنطن عبر القاهرة لمختلف الشعوب والمجتمعات العربية والإسلامية في هذه المنطقة الحيوية والاستراتيجية وحول العالم، مفادها الرغبة في توطيد العلاقات وتعزيز قيم الشراكة والتسامح والتكامل والسلام، ولا سيما في هذه اللحظات الحرجة التي تمر بها المنطقة. 

عدد مرات القراءة:385

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية