الشاعر العالمي المقالح يتحدث عن موته في قصيدة انا هالك حتما فما الداعي الى تأجيل موتي
الشاعر العالمي المقالح يتحدث عن موته في قصيدة انا هالك حتما فما الداعي الى تأجيل موتي
رئيس المؤتمر صادق ابوراس عطاء المقالح يؤرخ لأهم مرحلة تنويرية في تاريخ اليمن الحديث
الرئيس المشاط اليمن والامة العربية قد خسرا رحيل الشاعر المقالح
العالم ينعي رحيل الاديب والشاعر العالمي عبدالعزيز المقالح في صنعاء اليمن
لكن بشرط بسيط بيد الحكومة ممثلة بوزارة الخارجية اقرا التفاصيل
ْعاجْلُ الاتصالات اليمنية تؤكد سنبث مباريات كأس العالم مجاناً لليمنيين لكن بشرط بسيط
لقاء بين الرئيس مهدي المشاط ونائبه الشيخ صادق امين ابوراس رئيس المؤتمرفماذا داربينها؟
لقاء بين الرئيس مهدي المشاط ونائبه الشيخ صادق امين ابوراس رئيس المؤتمرفماذا داربينها؟
الرئيسـ المشاط يوجه وزير الخدمة المدنية بتطبيق مدونة السلوك الوظيفي. على ثلاث مراحل
سحبكم لتنفيذ مشروع الخدمات البريدية الرقمية
هيئة البريد توقع اتفاقية مع المشغل الوطني للحوسبه السحابية-سحبكم لتنفيذ مشروع الخدمات
ماهي قصة رئيس التحرير والشهيد الخيواني
نمو قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة ذات الطابع الابتكاري والريادي
انتشار الجحشنلوجيا " ! "
مرتبات الموظفين هي الهدنة الجديدة
رسالة إلى العيسي.. مقترحات لتصحيح كرتون التفاح الفاسد..!
تحوّل الحساب الجاري إلى قرض.. وما يمنع على البنوك اليمنية

 - ماهي قصة رئيس التحرير  والشهيد الخيواني

- ماهي قصة رئيس التحرير والشهيد الخيواني
السبت, 19-نوفمبر-2022

ماهي قصة رئيس التحرير والشهيد الخيواني


الأوراق خاص/من مذكرات رئيس التحرير


الشهيد الأستاذ عبدالكريم الخيواني ...لك الجنة بأمر الله العزيز الجبار.. . أيها الحر. أنت زعيم الكلمة الصادقة في الجنة كما كنت في الدنيا.


لقد كنت صادقا أيام حكم المؤتمر الشعبي العام.. وسجنت وحوكمت وكنت أنا شاهد وأكثر من ألف زميل صحافي في اليمن، أنك السبب في منح الصحفيين قانونا خاصا بهم ونيابة وعدم تدخل أقسام الشرطة في شكاوي الرأي الصحفي..


كان الرئيس الراحل على عبدالله صالح قد حضر مؤتمر الصحفيين لانتخابات، نقيب جديد عام 2009 وانت كنت في السجن وحكم عليك بتهمة "النعرات الطائفية والمذهبية " وهي تهمة "كيدية" لفقت لك من بعض الفاسدين بسبب مواقفك المعارضة لانتهاك القانون والحقوق والحرية. ونتمنى أن لا تكرر أي سلطة خطأ وقع فيه سلطة المؤتمر على أي صحافي.


سمع منا الرئيس صالح معارضتنا و" غضبنا" من سجنك ومحاكمتك ...فأصدر قرار العفو عنك وأمر بإصدار قانون يحمي "الصحفي "من تعسف أقسام الشرطة وتدخلها ، وثم أمر بشراء مبنى نقابة الصحفيين، وكله بسببك أيها الشهيد الحر.


حينما وصل حزب الإصلاح للسلطة رغم أنك حليف لهم في معارضة حزب المؤتمر بقيادة صالح .. لم يصمت قلمك عن ما شاهدته من ظلم، وفساد، ولما سيطرت جماعة" الأنصار "" وتم تنصيبك عضوا في اللجنة الثورية فيها ، بل وكنت المتحدث يوم استلامها للسلطة في القصر الجمهوري.


تفاجأ الجميع بقلمك الذي تعود قول الحق أفضل منا ..بانتقادك لبعض التصرفات الغير قانونية..


ولي معك الكثير من المحادثات، كان الاختلاف معك اختلاف العظماء اختلاف فيه حب وخير دون حقد وحسد نذالة .. كنا نجتمع على حب الوطن.


لعن الله على من حرض وفكر وخطط على اغتيالك


إنك زعيم الصحفيين اليمنيين في الجنة بإذن الله.


أخوك / طاهر مثنى حيدر حزام الجعفري رئيس تحرير صحيفة وموقع الأوراق 

عدد مرات القراءة:1386

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية