عاجل ماذا يحدث امام السفارة الامريكية في صنعاء الان. اقرا التفاصيل
142مدرسة تحت المجهر بعد ان اتخذ ضدها اجراءات قانونية
التربية تحقق مع مدارس اهليه اوقفت الطلاب من دخول الاختبار بسبب الرسوم و بعد اغلاق3
الاعلامية زعفران المهنا تكشف ماحدث خلال معرض شو عرسي بصنعاء وسلبيات قاعة السعيدة
شباب من المناطق الجنوبية والشرقية يؤكدون للمبعوث الاممي لليمن انهم مع وحدة وامن اليمن
سلم عمله رسميا للقاضي منصور
الاطاحة بالدكتور هاشم الشامي من هئية الاراضي ضمن التغيير الجدري الغير مباشر
12متدربا من منضمات المجتحع المدني
تقرير تنفيذ ورشة تدريب حول التكييف مع التغيرات المناخية
الائتلاف اليمني للتعليم وبالتنسيق مع الائتلاف للمنظمات برنامجه السنوي
بينهم ثلاث نساء
موقع اخباري مصري الداخلية المصريةكشفت ان سهرة حمراء وراء مقتل اللواء العبيدي
هذه قصةمحاربةرجل الدولة يوسف زبارة ومحاولة لافشال توجيهات ابوجبريل لصالح الفسده الجدد
احمو هذا الرجل.. الصحفي البرلماني الناشط والحقوقي «الملفت» فقد «حمته» حكومات سابقه
زوجات خائنات
قصتي... والطفل بائع السمسم في صنعاء
سبأ عبدالرحمن القوسي وعلى عبدالله صالح والح و ث ي والاحمر .. فأين الوطنية؟
ماهي قصة رئيس التحرير والشهيد الخيواني

 -  انتشار الجحشنلوجيا " !  "

- انتشار الجحشنلوجيا " ! "
الأربعاء, 02-نوفمبر-2022

"الجحشنلوجيا " !


" الجحشنلوجيا " فهو علم تحوّل الإنسان إلى جحش ! وهذه الشهادة لا يتمّ الحصول عليها من الجامعات وإنما هي اجتهاد شخصيّ من الإنسان !

وهي غير مقتصرة على فئة محددة في المجتمع، فقد يشترك فيها دكتور الجامعة مع النّجار، والطبيبُ مع الحدّاد، والمهندسُ مع البقّال، والمفتي مع الملحد !

فلا تغرّنك الثّياب الأنيقة ، ولا يرقّ قلبك للثياب الرّثة ! ولا تفتنك الشّهادات الجامعيّة ، ولا تشفق على الأُميّة، يستطيعُ أي إنسان ممارسة " الجحشنلوجيا " في مجاله !

عندما يُضربُ الأبُ، وتُهانُ الأمُّ، فهي الجحشنلوجيا !

عندما يبيعُ الأبُ ابنته لمن يدفعُ مهراً أكثر فهي الجحشنلوجيا !

عندما يأكلُ الأخُ حقّ أخواته في الميراث فهي

الجحشنلوجيا !


عندما تُحوّلُ المرأةُ من زوجة إلى جارية، ومن رفيقة درب إلى وعاء إنجاب، ومن إنسان إلى أثاث فهي الجحشنلوجيا !


عندما يكتبُ الدكتور المشرفُ للطالب رسالة الماجستير أو أطروحة الدكتوراة لأجل حفنة دولارات فهي الجحشنلوجيا !

عندما تطعنُ فتاةً في قلبها بلا ذنبٍ ارتكبته سوى أنها توسمت فيك خيراً ووثقت بك فهي الجحشنلوجيا !

عندما يصفُ الطبيبُ دواءً لمريضٍ فقط لأن شركة الأدوية تعطيه مقابلاً على هذا فهي الجحشنلوجيا !

عندما يبيعُ المهندسُ ذمّته للمقاول فهي الجحشنلوجيا !

عندما تُزوّر الحقائق، ويُصبح الإعلام عبداً للسُّلطة فهي الجحشنلوجيا !


عندما تُبادُ الشعوبُ على الهواء مباشرة دون أن يرفّ للدول المتحضّرة جفن فهي الجحشنلوجيا !

عندما يُغيّر البقّال تاريخ المواد الغذائيّة على السّلع فهي الجحشنلوجيا !

عندما لا نحصل على وظيفة إلا بالواسطة، وسرير في المستشفى إلا بالواسطة ، فهي الجحشنلوجيا ! 

عدد مرات القراءة:2433

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية