الشاعر العالمي المقالح يتحدث عن موته في قصيدة انا هالك حتما فما الداعي الى تأجيل موتي
الشاعر العالمي المقالح يتحدث عن موته في قصيدة انا هالك حتما فما الداعي الى تأجيل موتي
رئيس المؤتمر صادق ابوراس عطاء المقالح يؤرخ لأهم مرحلة تنويرية في تاريخ اليمن الحديث
الرئيس المشاط اليمن والامة العربية قد خسرا رحيل الشاعر المقالح
العالم ينعي رحيل الاديب والشاعر العالمي عبدالعزيز المقالح في صنعاء اليمن
لكن بشرط بسيط بيد الحكومة ممثلة بوزارة الخارجية اقرا التفاصيل
ْعاجْلُ الاتصالات اليمنية تؤكد سنبث مباريات كأس العالم مجاناً لليمنيين لكن بشرط بسيط
لقاء بين الرئيس مهدي المشاط ونائبه الشيخ صادق امين ابوراس رئيس المؤتمرفماذا داربينها؟
لقاء بين الرئيس مهدي المشاط ونائبه الشيخ صادق امين ابوراس رئيس المؤتمرفماذا داربينها؟
الرئيسـ المشاط يوجه وزير الخدمة المدنية بتطبيق مدونة السلوك الوظيفي. على ثلاث مراحل
سحبكم لتنفيذ مشروع الخدمات البريدية الرقمية
هيئة البريد توقع اتفاقية مع المشغل الوطني للحوسبه السحابية-سحبكم لتنفيذ مشروع الخدمات
ماهي قصة رئيس التحرير والشهيد الخيواني
نمو قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة ذات الطابع الابتكاري والريادي
انتشار الجحشنلوجيا " ! "
مرتبات الموظفين هي الهدنة الجديدة
رسالة إلى العيسي.. مقترحات لتصحيح كرتون التفاح الفاسد..!
تحوّل الحساب الجاري إلى قرض.. وما يمنع على البنوك اليمنية

 - اقرأ قصة  التقاط رئيس المؤتمر أبو راس  لصورة جمالية كأنها بريشة رسام عالمي وتشابه فيها بعاطفته الوجدانية مع سلفه علي عبدالله صالح 

- اقرأ قصة التقاط رئيس المؤتمر أبو راس  لصورة جمالية كأنها بريشة رسام عالمي وتشابه فيها بعاطفته الوجدانية مع سلفه علي عبدالله صالح 
الأربعاء, 12-يونيو-2019
اوراق برس من صحيفة الاوراق -

اقرأ قصة التقاط رئيس المؤتمر أبو راس  لصورة جمالية كأنها بريشة رسام عالمي وتشابه فيها بعاطفته الوجدانية مع سلفه علي عبدالله صالح 


بقلم طاهرحزام -اوراق برس من صحيفة الاوراق


 التقط رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق أمين ابو راس صورة جميلة رائعة بعدسة جواله عصر يوم اﻷحد الماضي بعد هطول الامطار .

الصورة التى التقطها ونشرها في حائط الفيس بوك الخاص به، علق عليها بقوله :

"صنعاء حاضنة لكل أبناء اليمن صورة أخذتها لكم عصر اليوم"

والمشاهد  للصورة سيخال أنها بريشة فنان تشكيلي، ولكن ليس أي فنان يمكن أن يرسمها إنها في الحقيقة بريشة الطبيعة التي تجلى فيها إبداع خالق الكون سبحانه وتعالى .

فالصورة لاتحتاج لأن يجاملها أحد، بل هي مميزة وتفرض جمالها على كل الناظرين لها. فقد امتزج فيها شعاع "شمس" العصر  مع انعكاس بقايا المطر على الأشجار والاسوار والمنازل والطريق الاسفلت (مبللة) ، حتى أصبح المشهد فيه لون ذهبي تناغم مع ألوان منازل صنعاء وانعكست على كل ماهو محيط بتلك المنازل من أشجار وطريق واسوار؛ ليكون المنظر خياليا لايقاوم ولايصدق.

يدل على أن رئيس المؤتمر الشعبي العام يعشق الخروج  وقت الامطار وبعدها، ليس عشقاً عبثياً، وإنما باندفاع عاطفي ووجداني يجبره على عدم مقاومة ذلك .وهي ميزة ايضا  كانت في الرئيس السابق للمؤتمر الراحل علي عبدالله صالح. 

ويكشف ذلك ان الرفيقين والصديقين رفقاء- تأسيس المؤتمر  والدولة الشهيدين الحيين اللذين نجيا باعجوبة من العملية الإرهابية  لجامع الرئاسة  عام ٢٠١١، لايختلفان في عدم مقاومة مناظر هطول الامطار والخروج لرؤية جمالها وشم رائحة عبقها الرباني.

وهذ جزء من علاقتهما الوجدانية التي لم يكن لأحد ان يدركها كما هو الحال عن علاقتهما الإنسانية والوطنية  والحزبية السياسية طوال (٤٠) عاما. 

عدد مرات القراءة:22885

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية